مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي 1437

مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي

 

مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي الذي أقامه مركز فجر عاشوراء الثقافي التابع للعتبة الحسينية المقدسة بتاريخ 28 ذي الحجة سنة 1437هـ الموافق لـ 30/9/2016م.

أقام مركز فجر عاشوراء الثقافي مؤتمره السنوي للهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي بتاريخ 28 ذي الحجة سنة 1437هـ الموافق لـ 30/9/2016م، وقد حضر المؤتمر المشرف العام على مركز فجر عاشوراء العلامة المحقق السيد سامي البدري والكادر التدريسي والإداري لمركز فجر عاشوراء مع جمع من طلبة العلم ومسؤولي الهيئات في مختلف محافظات العراق.

برنامج المؤتمر%d9%85%d8%ad%d9%85%d8%af-%d8%a7%d9%85%d9%8a%d8%b1-2

بدأ المؤتمر بقراءة آي من الذكر الحكيم (آيات من سورة الأحقاف، وسورة الفجر) قام بتلاوتها المقرئ المبدع «محمد امير».

 


ثم ارتقى المنصة سماحة السيد حيدر العذاري (عضو اللجنة التدريسية في المركز) وتحدث عن الدورات التثقيفية التي عقدها المركز خلال العامين السابقين، وجاء فيها:

%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%ad%d9%8a%d8%af%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b0%d8%a7%d8%b1%d9%8a2

أولا: الشكر للأمانتين العامتين للعتبتين المقدستين الحسينية والعباسية والمتوليين الشرعيين لهما ورحّب بالحضور الكرام باسم المشرف العام على المركز.

ثانيا: ذكر ان عدد الدورات التي أقامها المركز تزيد على خمس وعشرين دورة ثقافية فكرية، اشترك فيها طلبة الجامعات والمعاهد والمدارس الثانوية من (كركوك، بغداد، كربلاء، الحلة، النجف، الديوانية، السماوة، الناصرية، الكوت، والبصرة)، وكان عدد المشتركين في كل دورة يتراوح ما بين خمس وعشرين إلى مائة طالب، وكانت الدورات في آفاق مواضيع متعددة:

السيرة النبوية.

سيرة الأئمة الإثني عشر (ع).

الفكر الحسيني (بحوث جديدة).

الأخلاق الإسلامية.

إمامة أهل البيت (ع) في القرآن الكريم.

التفسير الموضوعي والترتيبي.

نقد المناهج الدراسية (تاريخ الصف الأول المتوسط نموذجا).

شيعة العراق (التأسيس – التاريخ – المشروع السياسي).

علم الاستشراف المهدوي.

المشروع السياسي للمرجعية الدينية في العراق ما بعد 2003م.

الدليل العلمي الاستقرائي على إثبات الصانع الحكيم.

قصة خلق الإنسان.

تاريخ الحديث.

وغيرها من المواضيع التي تهم شبابنا ومجتمعنا العراقي اليوم.

وكانت الدورات معززة بوسائل الإيضاح الحديثة والتقليدية وكادر تدريسي متمرس من طلبة الحوزة العلمية في النجف الأشرف.

وأشار في ختام كلمته إلى أن الدورات قد تم عقدها تارة في مدينة الزائرين في كربلاء المقدسة وأخرى في قاعة مؤسسة تراث النجف الحضاري والديني الواقعة في النجف الاشرف.


ثم ارتقى المنصة الاستاذ مصطفى بهاء الدين (عضو لجنة المعارض في المركز) وعرّف في كلمته المؤتمرين حول تجربة إقامة معرض (فجر عاشوراء الثقافي) على طريق النجف – كربلاء لسنة 1437 هـ، وجاء فيها:

مصطفى بهاء الدين

هو مشروع يتكفل عرض اللوحات الفنية والمخططات الفكرية التي قام بإعدادها وانشائها العلامة البدري في مؤسسة تراث النجف الحضاري والديني حول الفكر الحسيني وإمامة أهل البيت (ع) وغير ذلك من الموضوعات على شكل بوسترات ولوحات ومخططات ملونة كبيرة.

وقد أشار المتحدث الى ان المعرض لاقى ترحيبا كبيرا من قبل السائرين في زيارة الأربعين من مختلف الجنسيات كما اشار الى زيارة سماحة الشيخ الكربلائي دام عزه للمعرض وعدد من الشخصيات العلمية والاجتماعية الذين ابدوا ارتياحهم للمعرض، واشار في ختام كلمته الى استعداد المركز بشكل تام لإقامة المعرض في المكان والزمان المناسب.


ثم ارتقى المنصة سماحة السيد حسين البدري (عضو اللجنة التدريسية في المركز ورئيس تحرير مجلة فجر عاشوراء) وتحدث حول برنامج الإحياء لـليلة العاشر من المحرم، واصدارات المركز

%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d8%ad%d8%b3%d9%8a%d9%861

حيث تطرق الى بيان المقصود من الشعائر ومكانتها في بناء المجتمع وضرورة احياء الشعائر الحسينية، وأيضا تطرق الى خصائص الفكر الحسيني عند العلامة البدري وعد منها اربعة: «الثابت العقائدي في تفسير النهضة الحسينية، تفعيل كلمات اهل البيت (ع) في فهم النهضة، التحقيق قبل التحليل في المصادر التي نقلت الاحداث، والنظرة الشمولية في قراءة وتفسير النهضة».

وبالنسبة الى مراسيم الاحياء المركزي لـليلة العاشر الذي يقيمه المركز سنويا في المخيم الحسيني الشريف في كربلاء المقدسة، قال: ابتدأ برنامج الاحياء بالمجلس الحسيني والرثاء ثم محاضرة للعلامة البدري تحت عنوان «الحسين (ع) في سورة الاحقاف» ثم صرخة يا حسين وندبة الامام المنتظر عجل الله فرجه بفقرات من دعاء الندبة ثم قصيدة يحسين بضمايرنه ثم تلاوة جزء من القرآن الكريم وصلاة الليل والاستغفار وكانت نهاية البرنامج قراءة زيارة عاشوراء، وحضر الاحياء المركزي اكثر من 500 شخص.

اما احصائيات الهيئات والروابط التي قامت بإحياء ليلة العاشر ضمن برنامج المركز في مختلف محافظات العراق فهي: البصرة 15 هيئة وبعدد اجمالي قدره 350 شخص.

  • ذي قار 10 هيئات وبعدد يقارب 500 شخص.
  • ميسان 3 هيئات بعدد 60 شخص.
  • بابل 9 هيئات بعدد 250 شخص.
  • الديوانية هيئة واحدة بعدد 50 شخص.
  • بغداد 6 هيئات بعدد اجمالي يقارب 600 شخص.
  • الاحياء المركزي في المخيم الحسيني بعدد يفوق 500 شخص.
  • العدد الإجمالي للهيئات 44 هيئة بحضور 2300 شخص.

وتطرق في ختام حديثه الى عنونة إصدارات المركز: وهي مجلة فجر عاشوراء التي صدر منها أربعة اعداد مع ملحق خاص بالشهيد السعيد الشيخ مشتاق الزيدي، والمنشورات المختصرة وقد بلغت اكثر 10 عناوين، وسلسلة البحوث الإسلامية وقد صدر منها عنوانين.


وكان مسك ختام المؤتمر بكلمة المشرف العام على مركز فجر عاشوراء الثقافي سماحة العلامة المحقق السيد سامي البدري (دام عزه):

السيد سامي البدري

حيث تطرق فيها الى تجربته الشخصية مع موسم المحرم والفكر الحسيني التي يزيد عمرها على نيف وخمسين عاما، قال: «في كل سنة أزداد معلومة جديدة وتطورا في الفهم عن ابي عبد الله (ع)».

وقد عرض سماحته رؤيته الجديدة حول زيارة وارث وعن معنى الوراثة الذي ذكرته الزيارة، حيث يرى ان وراثة الحسين (ع) لتلك الذوات المقدسة لها معنى خاص علاوة على المعنى العام لوراثة خط الأنبياء والرسل، ويتمثل هذا المعنى بوراثته لخصوصيات رسالية تميز بها كل واحد من تلك الذوات المقدسة، وقد شرح وراثة الحسين (ع) لآدم في فقرة (السلام عليك يا وارث آدم صفوة الله)، حيث قال: «ان آدم أب لتسع حجج اكتمل بهم المشروع النبوي في دورته الأولى وإن تاسعهم صاحب عمر طويل اهلك الله على يده الظالمين وأورثه وأورث المؤمنين معه الأرض واسكنهم الكوفة، كذلك الحسين (ع) أبو تسع حجج إلهيين اكتمل بهم المشروع النبوي في دورته النهائية تاسعهم صاحب عمر طويل يهلك الله على يده الظالمين وسيورثه عند ظهوره ويورث المؤمنين معه الأرض ويسكن الكوفة».

وأشار سماحته استطرادا الى وجود خط يبكي على مظلومية هابيل منذ ذلك الزمان الأول وإن وثائق ذلك موجودة في التراث السومري القديم.

العلامة السيد سامي البدريوتطرق سماحته في ختام كلمته إلى مشروع إحياء ليلة العاشر، حيث أكد على أن الاحياء يكون عبر إقامة المجلس الحسيني والرثاء واللطم والبكاء وصرخة يا حسين وقراءة جزء من القرآن والاستغفار والصلاة وهذا المشروع يختلف تماما عما يقوم به البعض من احياء ليلة العاشر بقراءة القرآن فقط مشددا على أن اختصار الليلة بهذا العمل – أي: قراءة القرآن – فقط رغم أهمية قراءة القرآن لا يكفي ولا يصح بل انه غير مقبول في مثل هذه الليلة المخصوصة للعزاء والبكاء والندبة.


وفي ختام المؤتمر تم توزيع نشرة تعريفية بمركز فجر عاشوراء وأهدافه ولوحة تخطيطية للعلامة البدري عن مراحل سير الحركة النبوية والحركة الحسينية ومخطط لزيارة وارث.

مخطط الحسين وارث الانبياء

مخطط الحسين وارث الانبياء

 

مخطط الحسين وارث محمد (ص)
مخطط الحسين وارث محمد (ص)

 

جدول الحسين وارث الانبياء
جدول الحسين عليه السلام وراث الانبياء

 

وأيضا وزعت استمارة لتقديم طلب للانضمام الى الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي لتأسيس هيئة أو رابطة في المواكب للتواصل مع المركز، وقد قام بشرح تفاصيل الاستمارة سماحة «الشيخ وسام الزبيدي» المدير الإداري للمركز.

شيخ وسام الزيدي


جانب من صور المؤتمر:

مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي dsc_0197 مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي مؤتمر الهيئة العامة لروابط وهيئات فجر عاشوراء الثقافي

 

 

الزيارات : 561

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

4 × three =