ندوات فكرية لمجموعة من طلبة كلية المنارة للعلوم الطبية

عقد مركز فجر عاشوراء الثقافي التابع للعتبة الحسينية المقدسة أربعة ندوات ثقافية فكرية لأكثر من 80 طالبا من طلبة كلية المنارة للعلوم الطبية في العمارة من مختلف التخصصات وذلك ليومي 25- 26/ 1/ 2018م.

الجلسة الاولى:
مع سماحة العلامة المحقق السيد سامي البدري دام عزه المشرف العام على المركز إذ ألقى سماحته محاضرة استعرض فيها ظلامة الشعب العراقي ابان حكم النظام البائد، وأشار إلى أن التفكير السليم هو تطوير الوضع وتطوير البلد وتحسين حالاته وليس العودة إلى الوراء، وهذا ما تدعو إليه المرجعية العليا في النجف الأشرف منذ اليوم الاول.
ثم أكد سماحته على أن العراق لا يواجه ظاهرة إلحاد حقيقية كما يُصوَّر ذلك، وليس مرد الالحاد إلى تجربة حكم الأحزاب التي تتبنى الاسلام شعارا لها، بل إن الموجود مرده إلى أزمة فكر وثقافة ناتجة عن تغييب دور المرجعية في تاريخ العراق الحديث، وتغييب دور الانبياء والائمة في تاريخ العراق القديم والوسيط، لذا فإن الفرد العراقي يتم تغذيته في منهج التاريخ لأكثر من 80 سنة بتغييب دور المرجعية في العراق الحديث وأن الدين نشأ نتيجة الخوف من الظواهر الطبيعية التي يجهله الانسان كما يتبنى ذلك العلمانيون.
وقد اشار سماحته إلى أن الدارس لهذا المنهج يمر عليه مرور الكرام لأنه لا يعيره اهتماما، إلا أن هذا المنهج يضع أثره الواضح عند الطلبة في اللاشعور.
ثم ختم سماحته محاضرته بالحديث عن العمق التأريخي للنجف الأشرف وأنها هي البقعة التي خلق الله عليها آدم (ع) وكانت موضع حركته وولده، ثم أنها هي البقعة التي رست عليها سفينة نوح (ع) كما قال ذلك الامام الصادق (ع) وأثبتته الوثائق المسامرية المكتشفة والتراث اليهودي والمسيحي بقراءة جديدة لسماحته في ذلك، وقد عرض سماحته على الطلبة لوحة “النجف مرسى سفينة نوح (ع)” وشرحها بشكل موجز.
وقد أعرب الطلبة الحاضرون عبر الاستبيان الذي وزع عليهم عن تفاعلهم مع المحاضرة وكانت هناك هناك أسئلة كثيرة خصص سماحته محاضرة ثانية في اليوم الثاني للاجابة عليها.

الجلسة الثانية:
عقد سماحة العلامة المحقق السيد سامي البدري دام عزه جلسة حوارية مع الطلبة الحضور حيث أجاب على الأسئلة التي كتبها الطلبة في ورقة الاستبيان التي وزعت عليهم في نهاية الجلسة الاولى، وبعد ذلك أجاب على مختلف الاسئلة الاخرى التي طرحها الطلبة ضمن هذه الجلسة.

الجلسة الثالثة:
مع فضيلة الشيخ وسام البغدادي إذ ألقى محاضرة حول أهمية التقليد وأهمية دور المرجعية العليا في النجف الأشرف وقد تعرض إلى جملة من الشبهات التي تطرح من قبل التيارات الفكرية المنحرفة حول التلقيد، وأجاب فضيلته على الاسئلة في نهاية المحاضرة.

الجلسة الرابعة:
مع السيد جعفر البدري رئيس مركز فجر عاشوراء الثقافي إذ ألقى محاضرة بعنوان الدليل العلمي في مواجهة الإلحاد المعاصر، فشرح خلال هذه المحاضرة الدليل العلمي على اثبات الصانع الحكيم الذي شيده المرجع الشهيد السيد محمد باقر الصدر (رض) والذي يعتمد منهج الاستقراء القائم على حساب الاحتمالات.
وقد ختم محاضرته بالحديث عن بشارات التوراة بالنبي الأعظم (ص) وأهل بيته الكرام، وقد عرض نصين على الحضور بلغتها الأصلية (العبرية) والترجمة العربية وشرحهما، وقد اجاب المحاضر على الأسئلة التي تخللت المحاضرة والتي طرحت من قبل الحاضرين في نهاية المحاضرة.

في ختام هذا البرنامج الثقافي عبّر الطلبة المشاركون عن ارتياحهم للبرنامج واستفادتهم منه، كما عبّروا عن شكرهم لادارة المركز وللعتبة الحسينية المقدسة على اتاحتهم هذه الفرصة لهم عبر أوراق الاستبيان التي وزعت عليهم.

الزيارات : 69

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × 3 =