مراسيم احياء ليلة العاشر من المحرم 1440هـ

أقام مركز فجر عاشوراء الثقافي التابع للعتبة الحسينية المقدسة للسنة الخامسة على التوالي مراسيم إحياء ليلة عاشوراء وذلك في التاسع من المحرم الحرام 1440هـ الموافق 20 / 9 / 2018م في المخيم الحسيني المشرف في كربلاء المقدسة (الإحياء المركزي)، وبحضور أكثر من 500 طالبًا وأكثر من 80 تدريسيًا وتدريسيةً من مختلف الجامعات والمعاهد والمدارس العراقية، إضافة إلى المئات من الزوار والمؤمنين الذين شاركوا في هذه المراسيم العاشورائية المباركة.

ابتدأت مراسيم إحياء ليلة العاشر في تمام الساعة 12:30 بعد منتصف الليل بتلاوة عطرة لآيات من سورة الفجر المباركة تلاها على الحاضرين الأستاذ الحافظ صفاء مهدي صالح الحمداني.

ثم ارتقى المنبر سماحة د. السيد حسين البدري ألقى محاضرة في الوعظ والارشاد متحدثا عن أهمية محاسبة النفس بشكل مستمر واختتمها بذكر مصيبة عبد الله الرضيع (ع).

ثم ارتقى المنبر محاضرا وكيل المرجعية الدينية العليا والمشرف العام على المركز سماحة العلامة المحقق السيد سامي البدري دام عزه في طرح نوعي إذ تحدّث سماحته عن بعض النصوص التي أخبرت عن قتل الإمام الحسين (ع) في كتب الأنبياء السابقين وقد خص بالحديث تفصيلا ما ورد من نبوءة في التوراة – سفر اشعياء النبي الإصحاح 53 كما أشار إلى ما ورد في الانجيل – سفر رؤيا يوحنا، كما تحدث عن اخبار النبي (ص) بقتل الحسين (ع) وبكائه عليه، ثم تحدث عن عرض الأئمة (ع) للحسين (ع) وانموذج ذلك زيارة وارث وقد جاء هذا العرض في قبال عرض الأمويين الحسينَ (ع) خارجيا، ثم عرّج سماحته على مشهد كربلاء بين الماضي في ليلة عاشوراء سنة 61هـ حيث الحسين (ع) وأهل بيته (ع) وأصحابه محاصرون من قبل خيل أهل الشام وبين الحاضر في هذه السنين حيث تكتض كربلاء بالزائرين الموالين للحسين (ع) المواسين لرسول الله (ص) وأمير المؤمنين (ع) بهذا المصاب الجلل..

وانتهت محاضرة سماحته بقراءة العزاء ومصيبة ليلة العاشر وذكر مصيبة سيد الشهداء (ع) في يوم العاشر ونداء يا حسين وندبة الإمام الحجة عجل الله فرجه بفقرات من دعاء الندبة وقصيدة يحسين بضمايرنا للخطيب السيد جعفر البدري.
وقد اختُتِمَ المجلس بالدعاء لتعجيل الفرج والحفظ للمرجع الأعلى سماحة السيد السيستاني وشفاء المرضى خاصة جرحى الحشد الشعبي والترحم على الشهداء وقضاء الحوائج.

ثم تحلق جمع من الشباب المؤمن والأساتذة الجامعيين الذين شاركوا في هذه المراسيم حول سماحة العلامة المحقق السيد سامي البدري دام عزه ليُجيب عن أسئلتهم حول الإمام الحسين (ع) ونهضته المباركة.
وقد أعرب الحاضرون من الطلبة والأساتذة والزوار رجالا ونساءً عن تفاعلهم مع هذه المراسيم والأثر الإيجابي الذي تخلفه في النفوس داعين إلى الاستمرار بإقامتها في المخيم الحسيني المشرف، مطالبين بفسح مجال أوسع في المخيم الحسيني للمؤمنين والمؤمنات للمشاركة في هذه المراسيم لما لها من الأثر الإيجابي في نفوس المؤمنين والمؤمنات خصوصا شريحة الشباب في هذا المكان الشريف.
وفي الختام تتقدّم إدارة المركز بالشكر والتقدير للأمانة العامة للعتبة الحسينية المقدسة ومكتب السيد الأمين العام الموقر ولإدارة المخيم الحسيني الشريف وكادر المخيم المتمثل بمسؤوله الحاج فاضل أبو دكة وخلية النحل التي عملت ليل نهار لإقامة هذه المراسيم على افضل وجه وتغطيتها ألا وهم كادر مركز فجر عاشوراء الثقافي والشباب المتطوعون للعمل معهم من مختلف المحافظات إذ بذلوا جهودا مميزة ومضنية في تنظيم وتهيئة المكان والأجواء المناسبة لمراسيم الإحياء.

الزيارات : 72

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

three × two =