معارض فجر عاشوراء الثقافية في الزيارة الاربعينية لعام 1441هـ «السنة الخامسة»

بتوفيق من الله تعالى وبركات الإمام الحسين (ع) وأخيه أبي الفضل العباس (ع) أقام مركز فجر عاشوراء الثقافي التابع للعتبة الحسينية المقدسة «معارض فجر عاشوراء الثقافية» للعام الخامس على التوالي على طريق المشاية في الزيارة الأربعينية بفترات مختلفة في أربعة مواقع؛ (اثنان منها داخل كربلاء المقدسة «شارع الوائلي ومنطقة البوبيات»، وطريق النجف الأشرف مقابل مدينة الامام الحسن المجتبى (ع) للزائرين، ومدخل مدينة المحمودية)، وقد بدأ التحضير والتخطيط للمعارض بعد الانتهاء من إقامة مراسيم احياء ليلة العاشر.

وقد شهدت المعارض الأربعة اقبالا كبيرا من قبل الزائرين رجالا ونساءً، شيبا وشبابا، من مختلف المستويات الاجتماعية والمواقع العلمية، ومن مختلف الجنسيات، خاصة معرض طريق النجف الاشرف، وقد أبدى الزائرون اعجابهم بالمعارض وأشادوا بالمادة الثقافية المعروضة فيها وهي عبارة لوحات تعنى بمشروع المرجعية العليا في النجف الأشرف للعراق معززا بالوثائق تم استخراجه من العدد الثالث من مجلة فجر عاشوراء، وعشر فولدرات متنوعة الموضوعات توزع على الزائرين الراغبين بها، ولوحات علمية في شرح زيارة وارث وفي تفسير القرآن الكريم والعقائد وقضايا تأريخية ومراحل التاريخ والتي تصب كلها في اثبات وجود الله تعالى ونبوة النبي (ص) وإمامة أهل البيت (ع)، وكان الشرح للزائرين من قبل كادر متطوع ومتدرب مسبقا على الشرح، وامتاز معرض النجف الأشرف بشرح اللوحات بأربعة لغات (العربية، الانجليزية، الفارسية، الاوردو) من قبل الكادر الرجالي والكادر النسوي بلغتين فقط (العربية والانجليزية)، وقد تكرر طلب الزائرين بتوسعة مساحة المعرض وترجمة اللوحات إلى اللغة الانجليزية والفارسية والاوردو اضافة الى اللغة العربية.

كما أن عمل معارض فجر عاشوراء الثقافية على طريق النجف الأشرف ومدخل مدينة المحمودية لم يقتصر على شرح اللوحات وتوزيع الفولدرات فقط، بل كانت هناك محاضرات، وجلسات ثقافية مع مختلف المستويات من طلاب الابتدائية وطلاب المتوسطة والثانوية والجامعة وحتى الخريجين تناقش المواضيع الثقافية المهمة كشبهات الملحدين في وجود الله تعالى، والشبهات حول التقليد التي تطرح من قبل التيارات الفكرية المنحرفة، وتصحيح للمعلومات التأريخية، كل بحسب مستواه المعرفي والثقافي، ويذكر أن العمل في المعارض كان بواقع 12 ساعة يوميا ولمدة خمسة أيام، باستنثاء معرض طريق النجف الأشرف فكان بواقع 16 ساعة يوميا ولمدة ستة أيام متواصلة.

محاضرة سماحة العلامة المحقق السيد سامي البدري دام عزه المشرف العام على المركز لمجموعة من الشباب من جمعية كشافة الوارث والمتطوعين في مسجد حجر بن عدي الكندي (رض) في مدينة الامام الحسن المجتبى (ع) للزائرين وذلك ضمن نشاطات المركز في موسم الزيارة الأربعينية

ضمن نشاطات مركز فجر عاشوراء الثقافي التابع للعتبة الحسينية المقدسة في الزيارة الأربعينية، ألقى سماحة العلامة المحقق السيد سامي البدري دام عزه المشرف العام على المركز محاضرة في احدى المواكب الخدمية داخل محافظة كربلاء المقدسة، وقد تحدث سماحته خلال محاضرته بشكل موجز عن خلفيات ونتائج وأهداف النهضة الحسينية كما تحدث سماحته أيضا باختصار عن بحثه في شرح زيارة وارث والسمات الرسالية التي ورثها الحسين (ع) من الذوات التسعة المذكورة في الزيارة بما لم يتكرر في اي أحد غير الحسين (ع)، ثم تحدث سماحته عن أهمية زيارة الأربعين وأثرها الذي تخلفه في نفس الزائر والخادم الحسيني الذي ينبغي استشعاره والمحافظة عليه.

وفي ختام محاضرته أكد العلامة البدري على أهمية دور المرجعية العليا في النجف الأشرف وضرورة التمسك بنصائحها والالتزام بتوجيهاتها لأنها تمثل الامتداد الطبيعي لحركة الأئمة (ع) في المجتمع.

الزيارات : 49

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

5 + عشرين =