اختبار ذاتي في ولادة امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع)

«اختبار ذاتي في ولادة امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع)»

ولادة الامام علي بن ابي طالب (ع) في البيت الحرام لم تحصل إلا بإرادة ربانية، وقد اعتراف الكل بها جيلا بعد جيل، سواء من أهل الشرك قبل الإسلام، ومن أسلم بعد البعثة الشريفة، ممن عاصر الواقعة العظيمة، أو سمع وشاهد معاصريها. وقد اعتنى بذكرها الرواة، والمحدثون، والنسابة، والمؤرخون، والأدباء، والمؤلفون، وتنافس الشعراء الموالون لعلي وآله منذ القدم على وصفها والتغني بها في أشعارهم إلى عصرنا الحاضر. ولا ريب أن الولادة بالبيت العتيق منقبةً عظيمةً وفضيلةً باهرةً اختصّ الله تعالى بها عليا دون سواه، لما فيها من الدلالة على أنّه عليه السلام محلّ عناية الله سبحانه يُصنع على عينه منذ يوم ولادته، ليكون وزيرا لرسوله (ع) وحاملا لعلوم رسالته وهاديا الى تأويل الكتاب.

ومن هذا الباب اعدت وحدت البحوث في مركز فجر عاشوراء الثقافي ـ قم المقدسة (1442هـ) اختبارا بعنوان «اختبار ذاتي في ولادة امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع)».

والاختبار الذاتي احد طرق التعلم الذاتي الذي هو اكتساب الفرد للمعلومات والمهارات والخبرات بصورة ذاتيّّة، إذ تعتبر هذه العملية نشاطاً واعياً ينبع من اقتناع ودوافع داخلية لدى الفرد تحثّه على تحسين وتطوير شخصيته، وقدّراته، ومهاراته عن طريق ممارسة المُتعلم لمجموعة من الأنشطة.

يعتمد هذا الاختبارعلى المعلومات الواردة في الكراس الالكتروني الذي اصدره المركز «ولادة امير المؤمنين علي بن ابي طالب (ع)». ويتكون من 20 سؤالا، كل سؤال معه اربعة اختيارات، وبعد الاختبار يتم عرض النتيجة واجوبة جميع الاسئلة.

هيا تفضل بالدخول إلى الاختبار:

الزيارات : 35

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *