اختبر معلوماتك حول العباس بن علي (ع)

رأسٌ رغمَ بطش العمودِ مرفوع، وعينٌ اختلط بها الدمُ بالدموع، ، ففاضت تغسلُ الورى من ذلّ الخنوع، وعَلَمٌ يرفرف فوقَ الجموع، وقمرٌ دائم الطلوع، ومرقدٌ طاهِرٌ يعمُرُه الأشرافُ ويقصدهُ الملايين، وتطوفُ به الأرواحُ وتحفُّ بهِ قلوبُ المؤمنين: ( السلامُ عليكَ أيها العبدُ الصالحُ المطيعُ للهِ ولرسولهِ ولأميرِ المؤمنينَ والحسنِ والحسين).

قمرُ بني هاشم، وحامي خدورٍ الفواطم، عَلَمٌ من أعلامِ الأمَّة، جودٌ وإيثارٌ وعزمٌ وهِمَّة، ظاهِرٌ في الآفاقِ أمرُهَ، سائرٌ بين رُُكبانِ طُلاّبِ المآثِر ذِكرُه، زاكٍ من عبَق الشهادةِ نَشرُه، زاخِرٌ بالّلآلئِِ والدُرِّ بَحرُه، جَسَّدَ في كربلاءَ معاني العِزِّ والإباء، وأصبحَ رَمزاً للإيثارِ والأخوّةِ والوفاءْ، شاءت الحكمةُ الإلهيةُ أن يودِعَهُ الإمامُ الحسين(عليه السلام) شاطي الفرات لترتشفَ منهُ الأمواجُ فيضَ الحياة ويصبح لَهُ مزارٌ خاصُ ومقامُ محمودًُ شاخصُ للعيان، وشاهدُ على ظُلَمِ الطغيان، وصرخةًُ للعدلِ والإيمان، على مَرِّ الدهورِ والأزمان، قُبَّةٌ تعلو السحاب تعبِّر عن هامةٍ مِلؤُها الشموخُ والعنفوان، ومنارتان ككفين يستنزلانِ غيثَ السماءِ فيضاً وعطاء.
ومازالَ يُنيرُ بطلعتهِ ليالي السماء، ويطلعُ بدراً على اُفقٍ جَلَّلَتْهُ الدماء، يسحُر عيونَ المحدقين، ويجذبُ أفئدةَ العاشقين، لِتَنهلَ من رَيِّهِ العذب المَعين.

ومن هذا الباب اعدت وحدت البحوث في مركز فجر عاشوراء الثقافي ـ قم المقدسة (1442هـ) اختبارا بعنوان «اختبار ذاتي حول ولادة الامام الحسين (ع)».

يعتمد هذا الاختبارعلى المعلومات الواردة في كتاب العباس بن علي للعلامة السيد عبد الرزاق المقرم وغير من المصادر. ويتكون من 15 سؤالا، كل سؤال معه ثلاثة اختيارات، وبعد الاختبار يتم عرض النتيجة واجوبة جميع الاسئلة.

⭕حتى يصلكم كل جديد الرجاء الانضمام إلى قناة مركز فجر عاشوراء الثقافي على التلجرام

هيا تفضل بالدخول إلى الاختبار:

الزيارات : 49

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *